أظهر استطلاع للرأي أجراه معهد "فورسا"  للدراسات، أن نحو 30% من الألمان يعانون صحيا جراء تغيير التوقيت سنويًا! وقال 74% ممن شملهم الاستطلاع، إنهم لا يؤمنون بعملية تغيير التوقيت ويفضلون تثبيته صيفًا وشتاءً! فيما وجد نحو 23% من الألمان أن اعتماد توقيت شتوي وآخر صيفي أمر في غاية الأهمية! وتتعلق الشكاوى من تغيير التوقيت بأن الإجراء يسبب الشعور بالإرهاق والتعب، وعدم الوصول للعمل بالموعد المناسب، وصعوبة بالتركيز وتعكر المزاج! وقد شمل الاستطلاع ألف شخص تزيد أعمارهم عن 14 سنة، وأجري بالفترة من 1 إلى 5 آذار/ مارس الجاري. يشار إلى أن العمل بالتوقيت الصيفي سيبدأ الأحد المقبل في ألمانيا.
مارس 28, 2024

غالبية الألمان يفضلون تثبيت التوقيت!

أظهر استطلاع للرأي أجراه معهد “فورسا”  للدراسات، أن نحو 30% من الألمان يعانون صحيا جراء تغيير التوقيت سنويًا! وقال 74% ممن شملهم الاستطلاع، إنهم لا يؤمنون بعملية تغيير التوقيت ويفضلون تثبيته صيفًا وشتاءً! فيما وجد نحو 23% من الألمان أن اعتماد توقيت شتوي وآخر صيفي أمر في غاية الأهمية! وتتعلق الشكاوى من تغيير التوقيت بأن الإجراء يسبب الشعور بالإرهاق والتعب، وعدم الوصول للعمل بالموعد المناسب، وصعوبة بالتركيز وتعكر المزاج! وقد شمل الاستطلاع ألف شخص تزيد أعمارهم عن 14 سنة، وأجري بالفترة من 1 إلى 5 آذار/ مارس الجاري. يشار إلى أن العمل بالتوقيت الصيفي سيبدأ الأحد المقبل في ألمانيا.