تمكنت عصابة في نهاية فبراير/شباط الماضي من النصب والاحتيال على زوجين مسنين بآلاف اليوروهات في مدينة غروس-أومشتات بالقرب من دارمشتات-ديبورغ. ووفقاً لتقرير الشرطة، فإن أربعة رجال طرقوا باب منزل الزوجين دون سابق إنذار في حوالي الساعة 2 ظهرًا يوم الاثنين (26 فبراير)، وادعوا بأنهم يحتاجون لإنزال حمامة من سطح المنزل. وبعد دخولهم المنزل، قام الأفراد الأربعة بإحداث أضرار بسيطة في السقف، ثم أقنعوا الزوجين المسنين بأنه يتعين عليهم إصلاح هذه الأضرار على الفور، مع إقناعهم بأنهم قادرون على القيام بالإصلاحات. وبعد الانتهاء من العمل، فاجأ النصابون الأربعة الزوجين بفاتورة مالية باهظة بلغت 12.900 يورو، وبسبب الضغط الكبير، لم يجد الزوجان المسنان سوى دفع المبلغ المطلوب. وبعد استلام النقود، لاذت العصابة بالفرار عبر شاحنة، ويُعتقد أنها كانت بترخيص بولندي. وتحذر الشرطة المواطنين من الوقوع ضحية لهذه الحيل والتعاملات الغير شرعية عند أبواب المنازل، مشددة على ضرورة التحقق والحذر قبل قبول أي خدمة تتطلب دخول المنزل. كما نصحت الشرطة المواطنين بالاعتماد على شركات الحرفيين الموثوق بها والمعروفة مسبقًا عند القيام بأي أعمال صيانة أو إصلاحات في المنزل، لضمان الحماية من عمليات النصب والاحتيال.

مارس 20, 2024

عصابة تحتال على زوجين مسنين بحوالي 13 ألف يورو!

تمكنت عصابة في نهاية فبراير/شباط الماضي من النصب والاحتيال على زوجين مسنين بآلاف اليوروهات في مدينة غروس-أومشتات بالقرب من دارمشتات-ديبورغ. ووفقاً لتقرير الشرطة، فإن أربعة رجال طرقوا باب منزل الزوجين دون سابق إنذار في حوالي الساعة 2 ظهرًا يوم الاثنين (26 فبراير)، وادعوا بأنهم يحتاجون لإنزال حمامة من سطح المنزل. وبعد دخولهم المنزل، قام الأفراد الأربعة بإحداث أضرار بسيطة في السقف، ثم أقنعوا الزوجين المسنين بأنه يتعين عليهم إصلاح هذه الأضرار على الفور، مع إقناعهم بأنهم قادرون على القيام بالإصلاحات. وبعد الانتهاء من العمل، فاجأ النصابون الأربعة الزوجين بفاتورة مالية باهظة بلغت 12.900 يورو، وبسبب الضغط الكبير، لم يجد الزوجان المسنان سوى دفع المبلغ المطلوب. وبعد استلام النقود، لاذت العصابة بالفرار عبر شاحنة، ويُعتقد أنها كانت بترخيص بولندي. وتحذر الشرطة المواطنين من الوقوع ضحية لهذه الحيل والتعاملات الغير شرعية عند أبواب المنازل، مشددة على ضرورة التحقق والحذر قبل قبول أي خدمة تتطلب دخول المنزل. كما نصحت الشرطة المواطنين بالاعتماد على شركات الحرفيين الموثوق بها والمعروفة مسبقًا عند القيام بأي أعمال صيانة أو إصلاحات في المنزل، لضمان الحماية من عمليات النصب والاحتيال.