تراجعت شعبية المستشار الألماني أولاف شولتز من 20 إلى 15% خلال عام 2023. وبالتالي أصبح شولتز أكثر المستشارين الألمان شعبيةً سوءاً في استطلاعات الرأي منذ الحرب العالمية الثانية. وذكرت صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية أن هناك "شائعات سيئة" تنتشر في البرلمان الألماني حول احتمال استقالة شولتز عام 2024. ويُعتقد أن وزير الدفاع، بوريس بيستوريوس، هو المرشح المحتمل لخلافته. ويُعزى احتمال استقالة شولتس إلى سوء أدائه في التعامل مع فضيحة شركة Wirecard، وهي شركة ألمانية للتكنولوجيا المالية ثبتت أنها كانت عملية احتيال. من جهته نفى شولتز أي مسؤولية عن فضيحة Wirecard، لكن منتقديه يزعمون أن وزارة المالية التي كان يرأسها في ذلك الوقت كانت مسؤولة عن الإشراف على الشركة. لكن في المقابل، فإن تصريحات بيستوريوس حول الحاجة لجعل ألمانيا "جاهزة للحرب"، غير مقبولة من قبل الجناح اليساري في SPD.
يناير 3, 2024

شعبية شولتز في تراجع.. شائعات عن استقالته لصالح وزير الدفاع

تراجعت شعبية المستشار الألماني أولاف شولتز من 20 إلى 15% خلال عام 2023. وبالتالي أصبح شولتز أكثر المستشارين الألمان شعبيةً سوءاً في استطلاعات الرأي منذ الحرب العالمية الثانية. وذكرت صحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية أن هناك “شائعات سيئة” تنتشر في البرلمان الألماني حول احتمال استقالة شولتز عام 2024. ويُعتقد أن وزير الدفاع، بوريس بيستوريوس، هو المرشح المحتمل لخلافته. ويُعزى احتمال استقالة شولتس إلى سوء أدائه في التعامل مع فضيحة شركة Wirecard، وهي شركة ألمانية للتكنولوجيا المالية ثبتت أنها كانت عملية احتيال. من جهته نفى شولتز أي مسؤولية عن فضيحة Wirecard، لكن منتقديه يزعمون أن وزارة المالية التي كان يرأسها في ذلك الوقت كانت مسؤولة عن الإشراف على الشركة. لكن في المقابل، فإن تصريحات بيستوريوس حول الحاجة لجعل ألمانيا “جاهزة للحرب”، غير مقبولة من قبل الجناح اليساري في SPD.

اقرأ المزيد