استخدمت أشجار عيد الميلاد كنوع غير عادي من الحماية الساحلية في Eckernförde لأكثر من 40 عاماً. حيث يستخدم قسم البستنة أشجار التنوب "نوردمان" بعد انتهاء صلاحيتها لتقوية التحصينات على الشاطئ. فيقومون بشدّها وتثبيتها في الفتحات باستخدام سلك قوي والكثير من الغرز لتمنع السائحين من المشي عبر الأجزاء الرملية وتحمي المنتزه أثناء الفيضانات. وتقول سيلفيا بينت رئيسة مركز البستنة بمدينة إيكرنفورد إن الأغصان المشدودة تعمل كنوع من السدادة. ورغم ذلك أدّت العاصفة القوية على بحر البلطيق في الخريف إلى انفصال جزء من الحماية. وما يزال من غير الواضح ما إذا كان سيعاد بناؤه. لكنّ فريق البستنة في المدينة يريد تعزيز أجزاء التحصينات التي ما تزال سليمة بحلول نهاية الأسبوع بأشجار عيد الميلاد التي تبرّع بها القطاع الخاص.
يناير 16, 2024

دور أشجار عيد الميلاد في حماية السواحل

استخدمت أشجار عيد الميلاد كنوع غير عادي من الحماية الساحلية في Eckernförde لأكثر من 40 عاماً. حيث يستخدم قسم البستنة أشجار التنوب “نوردمان” بعد انتهاء صلاحيتها لتقوية التحصينات على الشاطئ. فيقومون بشدّها وتثبيتها في الفتحات باستخدام سلك قوي والكثير من الغرز لتمنع السائحين من المشي عبر الأجزاء الرملية وتحمي المنتزه أثناء الفيضانات. وتقول سيلفيا بينت رئيسة مركز البستنة بمدينة إيكرنفورد إن الأغصان المشدودة تعمل كنوع من السدادة. ورغم ذلك أدّت العاصفة القوية على بحر البلطيق في الخريف إلى انفصال جزء من الحماية. وما يزال من غير الواضح ما إذا كان سيعاد بناؤه. لكنّ فريق البستنة في المدينة يريد تعزيز أجزاء التحصينات التي ما تزال سليمة بحلول نهاية الأسبوع بأشجار عيد الميلاد التي تبرّع بها القطاع الخاص.