على غير المتوقع، انخفضت انبعاثات الغازات الدفينة في ألمانيا بشكل ملحوظ بحسب التقييم الأولي الذي أجراه مركز أبحاث Agora Energiewende. حيث تم طرح 673 مليون طن من الغازات الدفينة في ألمانيا عام 2023، وهذا أقل بنسبة 10% عن عام 2022 وأقل بنسبة 46% عن عام 1990 الذي يستخدم عادة كسنة مرجعية. يعتبر الباحثون ذلك أمراً إيجابياً لأنه يدل على استخدام المزيد من الطاقة المتجددة كطاقة الرياح والطاقة الشمسة. إضافة إلى انخفاض الطلب على الكهرباء في ألمانيا وتصدير كميات أقل منها إلى دول أخرى. ما يعني حرق كميات أقل من الفحم. إلا أنه يجب النظر إلى ذلك بحذر، فعلى الرغم من انخفاض الانبعاثات محلياً، ازدادت الواردات بشكل قياسي! فقد استوردت ألمانيا المزيد من الكهرباء من البلدان الأخرى بما في ذلك كهرباء الطاقة النووية.
يناير 5, 2024

انخفاض انبعاثات الغازات في ألمانيا بنسبة 46% عن عام 1990!

على غير المتوقع، انخفضت انبعاثات الغازات الدفينة في ألمانيا بشكل ملحوظ بحسب التقييم الأولي الذي أجراه مركز أبحاث Agora Energiewende. حيث تم طرح 673 مليون طن من الغازات الدفينة في ألمانيا عام 2023، وهذا أقل بنسبة 10% عن عام 2022 وأقل بنسبة 46% عن عام 1990 الذي يستخدم عادة كسنة مرجعية. يعتبر الباحثون ذلك أمراً إيجابياً لأنه يدل على استخدام المزيد من الطاقة المتجددة كطاقة الرياح والطاقة الشمسة. إضافة إلى انخفاض الطلب على الكهرباء في ألمانيا وتصدير كميات أقل منها إلى دول أخرى. ما يعني حرق كميات أقل من الفحم. إلا أنه يجب النظر إلى ذلك بحذر، فعلى الرغم من انخفاض الانبعاثات محلياً، ازدادت الواردات بشكل قياسي! فقد استوردت ألمانيا المزيد من الكهرباء من البلدان الأخرى بما في ذلك كهرباء الطاقة النووية.