Bild: Hessenschau & Canva
يونيو 13, 2024

فرانكفورت ستغرم كل من يرتكب مخالفات تتعلق بالنظافة!

تسعى مدينة فرانكفورت إلى زيادة نظافة شوارعها من خلال حملتها الجديدة التي تفرض غرامات على كل من يرتكب مخالفات تتعلق بالنظافة. وتشمل هذه المخالفات رمي النفايات على الأرصفة، التبول بالأماكن العامة، وترك مخلفات الحيوانات الأليفة. وبحسب موقع “هيسنشاو” الإخباري ستعلق المدينة 19 لافتة صفراء توضح الغرامات التي سيدفعها الشخص في حال مخالفة قوانين النظافة العامة. وستوزع تلك اللافتات على المناطق الأكثر اكتظاظا بالمشاة مثل شارع “Zeil” وساحتي “Konstablerwache” و”Hauptwache” وسط المدينة.

غرامات كبيرة!

وبحسب المدينة فإن غرامة رمي النفايات ستكلف صاحبها 55 يورو، وغرامة قدرها 70 يورو للتبول بالأماكن العامة. وما يصل إلى 180 يورو لترك مخلفات الحيوانات الأليفة في الشوارع. وتأمل المدينة أن تساهم هذه الإجراءات بتعزيز حس المسؤولية الفردية بين السكان لضمان نظافة وأمان المدينة. عضو المجلس البلدي عن حزب (FDP)، ستيفاني فوست، قالت تعقيباً على الحملة: “نأمل أن نحدث تأثيراً إيجابياً”. مشددة على أهمية مساهمة الجميع في جعل المدينة جميلة ونظيفة وآمنة. كما أكدت فوست أن النظافة كانت دائماً قضية تهم المواطنين وتسبب لهم شكاوى مستمرة.

وسط مدينة جذاب

أما مدير شرطة المدينة، ماتيس هينريش، فقال إن الناس يفضلون العيش والعمل وقضاء أوقات فراغهم في أماكن نظيفة وآمنة. ولهذا السبب، تركز الشرطة خلال دورياتها وعملياتها على مكافحة التلوث بكافة أشكاله. وأشار ألكسندر تايس من غرفة التجارة والصناعة في فرانكفورت إلى أن وسط المدينة النظيف يعني “وسط مدينة جذاب”. وذكر أن استطلاع “المدن الحيوية 2022” أشار إلى أن نظافة مدينة فرانكفورت حصلت على درجة 3.1 فقط من أصل 6 نقاط!

اللافتات وحداها لا تكفي!

بعض تجار المدينة مثل فرانك ديرغاردت، وهو المتحدث باسم جمعية “Neue Zeil” التي تمثل مصالح السكان في شارع “Zeil”، يرى أن تعليق اللافتات فقط لا يكفي. ويأمل باتخاذ المزيد من الإجراءات الفعالة لضمان نظافة المدينة.